صور حكام مصر من اول محمد على حتى الآن

حكام اسرة "محمد على" مبارك

صور حكام مصر من اول محمد على حتى الآن 

محمد على باشا


إبراهيم باشا


عباس حلمى الأول


محمد سعيد باشا


الخديوى إسماعيل


الخديوى عباس حلمى الثانى


السلطان حسين كامل


الملك فؤاد الأول


الملك فاروق الأول

احمد فؤاد الثاني

1952
إلى إعلان
الجمهورية في 18 يونيو 1953
ولد في القاهرة 1951 تنازل له والده فاروق عن العرش تحت
ضغط الثورة في يوليو 1952 وتشكلت لجنة الوصاية
على العرش من الأمير محمد عبد المنعم
وبهي الدين باشا بركات والقائدمقام رشاد مهنا
إلى أن أعلنت الجمهورية في 18 يونيو
1953.

محمد نجيب =======

محمد نجيب (1953-1954)= سنةبتحويل مصر من ملكية إلى جمهورية، تولى محمد نجيب الحكم كأول رئيس لمصر، بعد قيام الثورة، ولم يستمر في الحكم إلا لمدة عام تقريباً حتى عزله مجلس قيادة الثورة ووضعه تحت الإقامة الجبرية بقصر الأميرة نعمة بضاحية المرج، وتوفى عن عمر يناهز 83 عاماً 

=======

جمال عبد الناصر===========

جمال عبد الناصر (1954-1970)= 16 سنة
يعتبر جمال عبد الناصر، واحداً من أكثر زعماء القرن العشرين إثارة للجدل، بين منحازين لإنجازاته، ومنددين بسياساته، فمن إيجابيات سنوات حكمه مساعدته كثير من دول العالم العربي ودول إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية على الاستقلال من الاستعمار، كما اعترف بحق الفقراء والفلاحين في ثراوات مصر الزراعية والصناعية وألغى الإقطاع ونشر التعليم المجاني.
لكن نفس هذه السياسات فسرها البعض بشكل سلبي، فنشر التعليم المجاني أفرز خريجيين عديمي الخبرة، ورفع من شأن من ليس لهم وزن فكري أو ثقافي، كما جاءت سياسة التأميم بدون تخطيط إلى تعريض مصر إلى عدوان ثلاثي عام 1956، ثم عدوان من إسرائيل 1967، في ظل أوضاع سياسية غير مستقرة، كما اتهم ناصر بالتنكيل بمعارضيه وأودعهم السجون العسكرية القاسية، خاصة الإخوان والشيوعيين، وتوفى في 28 سبتمبر 1970
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد أنور السادات (1970-1981)= 11 سنة 
يعرف ببطل الحرب والسلام، تولى في 15 أكتوبر 1970 الحكم وشن أكبر حرب على إسرائيل في 1973 وحقق فيها انتصارات عسكرية كبيرة، ثم قام عبر مفاوضات السلام باستعادة سيناء، فيما عرفت بمعاهدة كامب ديفيد التي يعزى إليها الآن خروج مصر من القضية الفلسطينية، واقتصار دورها على لعب دور الوسيط فقط، ونتيجة لهذه المعاهدة، قامت مجموعة إرهابية باغتياله في حادث المنصة الشهير، أثناء عرض عسكري في ذكري انتصارات أكتوبر، ليتوفاه الله عن عمر 61 عاماً .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 الرئيس المخلوع
محمد حسنى مبارك 

من 1981 الى 2011


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


نهاية حكَّام مصر السابقين
1- فرعون، مات غرقًا
2- توت عنخ أمون، مات مسمومًا
3- كليوباترا، انتحرت
4- الإسكندر، قُتِل
5- شجرة الدر، ماتت ضربًا بالقباقيب
6- قطز، اتقتل
7- بيبرس، اتقتل
8- المماليك، اتدبحوا
9- العثمانيُّون، قتلوا بعض
10- محمَّد علي، خرَّف
11- عبَّاس حلمي الأوَّل، اتقتل
12- الخديوي إسماعيل، اتنفى واتحبس
13- الخديوي عبَّاس حلمي الثاني، إتخلع
14- فاروق، اتنفى
15- محمَّد نجيب، إضّحك عليه وإتحبس
16- عبد الناصر، اتسمِّم
17- السادات، اتقتل
18- مبارك، اتحبس
لسَّه فيه حد عاوز يحكم مصر؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حكام مصر..على مدارالعصرالحديث

1- محمد علي باشا (1805-1848)= 43 عاماً
حكام العصر الحديث
يعتبر هو الحاكم الوحيد الذى اختاره الشعب بنفسه،
دون تزكية أو ترشيح من جانبه لهذا المنصب.
تولى حكم مصر في 17 مايو 1805 نجح فى إدخال مصر عصر
النهضة الحديثة، بطلب من رجال الأزهر والفكر في مصر، وشهد
عهده استقراراً وتقدماً ونهضة في جميع النواحي الاجتماعية
والتعليمية والصناعية والعسكرية، حتى أن أوروبا خافت من امتداد
نفوذه إليها فقرروا التحالف ضده فيما عرف بمعاهدة 1840،
بعدها تقدم به العمر، وبدأت تصيبه نوبات (خرف)، فتنحى عن
الحكم عن عمر يناهز 79 عاماً.

2- إبراهيم باشا (يوليو – نوفمبر 1848)= 7 أشهر
حكام العصر الحديث
بعد تنحي محمد علي باشا عن الحكم، تولى ابنه بالتبني إبراهيم باشا،
الحكم، إلا أن فترة توليه للحكم لم تجتز 7 أشهر، ليتوفى عن عمر
يناهز الستين عاماً، وذلك من يوليو حتى 10 نوفمبر 1848.




3- الخديوي عباس باشا الأول (1848-1854)= 6 سنوات
حكام العصر الحديث
تولى عباس باشا الأول الحكم في عام 1848، إلى أن أغتيل في قصره
عام 1854 عن عمر ناهز الأربعين عاماً، يوصم عهده بالرجعية،
ففيه أصيبت حركة التقدم والنهضة التي ظهرت في عهد جده محمد
علي باشا بالشلل، ثم تم اغتياله.

4- الخديوي سعيد باشا (1854-1963)= 9 سنوات
حكام العصر الحديث
إثر اغتيال عباس باشا الأول تولى الخديوي محمد سعيد باشا الحكم
ليلة 24 يوليو 1854، وقام بتأسيس البنك المصري بأموال أجنبية،
ووافق على حفر قناة السويس، وقام بإغلاق المدارس العليا قائلاً
جملته الشهيرة: “أمة جاهلة أسلس قيادة من أمة متعلمة”،
توفى عن 41 عاماً.

5- الخديوي إسماعيل باشا (1963-1879)= 16 سنة
حكام العصر الحديث
بدأت فترة حكم الخديوي إسماعيل في 18 يناير 1863 إلى أن خلعته
إنجلترا عن العرش في 1879، وخلال فترة حكمه التي قاربت
الـ 16 عاماً، أعطى مصر دفعة قوية للمعاصرة، إلا أنه أغرقها في
الديون، وتوفي عن عمر 65 عاماً.


الخديوى إسماعيل Khedive Ismail

اليوم يوافق ذكرى وفاة الخديوى إسماعيل ، لذلك نقدم هذا الموضوع :
الخديوي إسماعيل (1245 هـ / 31 ديسمبر 1830 – 1312 هـ / 2 مارس 1895)، خامس حكام مصر من الأسرة العلوية وذلك من 18 يناير 1863 إلى أن خلعته إنجلترا عن العرش في 26 يونيو 1879. خلال حكمه أعطى مصر دفعة قوية للمعاصرة.
هو إسماعيل بن إبراهيم باشا بن محمد علي باشا. ولد في قصر المسافر خانه، وكان الابن الأوسط بين ثلاثة أبناء لإبراهيم
باشا. بعد حصوله على التعليم في باريس عاد إلى مصر وأصبح وريثًا شرعيًا للعرش بعد

ضمانًا لسلامته الشخصية وذلك بإيفاده في مهمات عديدة أبرزها إلى البابا وإلى الإمبراطور نابليون الثالث وسلطان تركيا، ثم أرسله في جيش تعداده 14000

إلى السودان وعاد بعد أن نجح في تهدئة الأوضاع هناك. وفاة أخيه الأكبر. قام سعيد باشا بإبعاده عن مصر

بعد وفاة محمد سعيد باشا في 18 يناير 1863 حصل على السلطة دون معارضة. وفي 1866 أو 1867 حصل علي لقب خديوي من السلطان العثماني بموجب فرمان مقابل زيادة في الجزية، وتم بموجب هذا الفرمان أيضًا تعديل طريقة نقل الحكم لتصبح بالوراثه لأكبر أبناء الخديوي سنًا، كما حصل عام 1873 على فرمان آخر يتيح له استقلال أكثر عن الدولة العثمانية وعرف بالفرمان الشامل، وكان منحه حق التصرف بحرية تامة في شئون الدولة ما عدا عقد المعاهدات السياسة وعدم حق التمثيل الدبلوماسي وعدم صناعة المدرعات الحربية مع الالتزام بدفع الجزية السنوية.
إمتد نفوذ الإدارة المصرية في عهده على طول ساحل البحر الأحمر الغربي وبعض أجزاء من بلاد الصومال، حيث في سنة 1865 حصلت مصر من الدولة العثمانية على حق إدارة ولايتي مصوع وسواكن. وفي عام 1870 أنشأت مصر محافظة سواحل البحر الأحمر والتي تمتد من السويس شمالًا إلى رأس غردافوي جنوبًا. وفي عام 1875 تنازل الباب العالي لمصر عن ميناء زيلع مقابل جزية سنوية مقدارها 15000 جنيه تركي، وفي السنة نفسها جاءت حملة مصرية إلى ساحل الصومال الجنوبي في عهد برغش بن سعيد بهدف فتح طري
ق للمواصلات بين خليج ممباسا أو مصب نهر
جوبا وبين المديرية الاستوائية في جنوبي السودان. ولكن الحملة فشلت بسبب معارضة بريطانيا لها وذلك حرصًا على مصالحها الاستعمارية في شرق أفريقيا، كما أن الشاطئ الجنوبي ظل تابعًا لمصر حتى عام 1884 حين أرغمت الثورة المهدية مصر على إخلاء السودان وجميع الموانئ المطلة على البحر الأحمر فيما عدا سواكن وذلك بعد عامين من خضوع مصر للاحتلال البريطانى
في عهده تمت العديد من الإصلاحات:

الإصلاح النيابي :

تحويل مجلس المشورة الذي أسسه جده محمد علي باشا إلى مجلس شورى النواب، وأتاح للشعب اختيار ممثليه. وافتتحت أولى جلساته في 25 نوفمبر 1866.
الإصلاح الإداري :
تحويل الدواوين إلى نظارات.
وضع تنظيم إداري للبلاد، وإنشاء مجالس محلية منتخبة للمعاونة في إدارة الدولة.
الإصلاح القضائي :
أصبح للمجالس المحلية حق النظر في الدعاوي الجنائية والمدنية.
انحصار اختصاص المحاكم الشرعية في النظر في الأحوال الشخصية.
إلغاء المحاكم القنصلية وتبديلها بالمحاكم المختلطة.
الإصلاح العمراني :
الانتهاء من حفر قناة السويس وإقامة احتفالاتها.
إنشاء دار الأوبرا الخديوية.إنشاء قصور فخمة مثل قصر عابدين وقصر رأس التين وقصر القبة.

إنشاء كوبري قصر النيل.
استخدام البرق والبريد وتطوير السكك الحديدية.
إضاءة الشوارع ومد أنابيب المياة.
في المجال الاقتصادي :
زيادة مساحة الأراضي الزراعية.
حفر ترعة الإبراهيمية في صعيد مصر، وترعة الإسماعيلية في شرق الدلتا.
زيادة مساحة الأراضي المنزرعة قطنًا.
إنشاء مصانع، ومن بينها 19 مصنعًا للسكر.
بناء 15 منارة في البحرين الأحمر والمتوسط لإنعاش التجارة.إصلاح ميناء السويس وميناء الإسكندرية.
المجال التعليمي والثقافي :
زيادة ميزانية نظارة المعارف.
وقف الأراضي على التعليم.
تكليف علي مبارك بوضع قانون أساسي للتعليم.
تكليف الحكومة بتحمل نفقات التلاميذ.
إنشاء أول مدرسة لتعليم الفتيات في مصر، وهي مدرسة السنية.
إنشاء دار العلوم لتخريج المعلمين.
إنشاء دار الكتب.
إنشاء الجمعية الجغرافية ودار الآثار.
ظهور الصحف مثل الأهرام والوطن ومجلة روضة.
عزله عن الحكم :
لدى عزله سافر على الفور إلى نابولي بإيطاليا، ثم انتقل بعدها للإقامة في الأستانة.

الوفاة :
توفي في 2 مارس 1895 في قصر إميرجان في إسطنبول الذي كان منفاه أو محبسه بعد إقالته.
نحت له تمثال من صنع المثال الإيطالي بييترو كانونيكو، وأزاح الستار عنه الملك فاروق في 4 ديسمبر 1938 في مكانه الأصلي بميدان المنشية أمام الموقع الأول لقبر الجندي المجهول بالإسكندرية إلى أن
نقل بعد ذلك، وهو مقام حاليًا في ميدان الخديوي إسماعيل بكوم الدكة بالإسكندرية، وكان التمثال هدية من الجالية الإيطالية بالإسكندرية تقديرًا لاستضافة مصر للملك فيكتور عمانويل الثالث آخر ملوك إيطاليا بعد الاطاحة به عن عرشه.
زوجاته ومستولداته وأبنائه :
شفق نور هانم
الخديوي توفيق
نور فلك هانم 
السلطان حسين كامل
فريال هانم 
الملك فؤاد الأول
مثل ملك هانم
الأمير حسن باشا
جانانيار هانم
الأمير إبراهيم حلمي، والأميرة زينب هانم
شهرت فزا هانم
الأميرة توحيدة، والأميرة فاطمة جهان شاه قادين  الأمير محمود حمدي
مثل جهان قادين
الأميرة جميلة فاضل
نشئة دل قادين 
الأميرة أمينة
بزم عالم
جشم آفت هانم
حور جنان قادين
الأميرة أمينة
فلك ناز قادين
الأمير رشيد بك
جمال نور قادين
الأمير علي جمال باشا
=================================================================


6- الخديوي توفيق باشا (1879-1892)= 13 سنة
حكام العصر الحديث
تولى الحكم على إثر خلع إسماعيل من الحكم، هو الابن الأكبر
للخديوي إسماعيل، وقام بإقصاء جميع رجال أبيه بعد جلوسه
على العرش، وكان من المؤيدين للاحتلال البريطانى لمصر، وبعد
قضائه 13 عاماً في حكم مصر، وافته المنية بحلوان وكان يبلغ
آنذاك 40 عاماً.

7- الخديوي عباس حلمي الثاني (1892-1914)= 22 سنة
حكام العصر الحديث
يعرف بوطنيته وسعيه للتخلص من الإنجليز، ومحاولته رفع شأن مصر
اجتماعياً وثقافياً وفكرياً، وفي عهده شكلت أهم الجرائد والصحف،
ونشر رجال الفكر مثل محمد عبده وجمال الدين الأفغاني وقاسم أمين
أهم أفكارهم، للحرية التي أتاحها للمثقفين والأدباء، وفي عهده
أنشئت جامعة القاهرة بأموال المتبرعين من العائلة المالكة إيماناً بأهمية
العلم والتعليم، وبسبب وطنيته وحبه لمصر، عزل في 19 سبتمبر
1914. بقرار من قوات الاحتلال البريطاني، بعد أن لاحظ الإنجليز،
ميوله نحو الأستقلال بالبلاد، وتقربه و شعبيته وسط المصريين، ثم
توفى عند بلوغه الـ 70 عاماً.


8- السلطان حسين كامل (1914-1917)= 3 سنوات
قامت سلطات الاحتلال، بتنصيب حسين كامل، ابن الخديوى

إسماعيل، سلطاناً علي مصر، حكم مصر لمدة 3 أعوام، شهد
العالم خلالهم أول 3 أعوام من الحرب العالمية الثانية ومشاركة تركيا
لقوات المحور ضد الحلفاء والإنجليز، ومحاولة استعانة الإنجليز بالجنود
المصريين في الحرب، وتوفى عن عمر يقارب 64 عام..

9- الملك فؤاد الأول (1917-1936)= 19 سنة

عندما تولى فؤاد الأول العرش، قام بتغير اللقب وأصبح من سلطان
إلى ملك، وفي عهده تغيرت ملامح مصر، وشهدت أيام من
الديمقراطية وتبادل السلطة، بين حزب الوفد والأحزاب الأخرى،
كما شهدت سنوات حكمه الأولى ثورة 1919 التي أعقبها
حراك سياسي لم تشهد مصر له مثيل طوال تاريخها.
توفى الملك فؤاد في قصر القبة في 28 أبريل 1936، عن عمر
70 عاماً، ودفن في مسجد الرفاعي، وذلك بعد توليه مقاليد
الأمور في مصر، لمدة 19 عام.

10- الملك فاروق (1936-1952)= 16 سنة

تولى العرش في السادسة عشر من عمره ، وظل على كرسي العرش
، لمدة 16 عاماً، إلى أن أرغمته ثورة 23 يوليو 1952 على
التنازل عن العرش لإبنه الطفل أحمد فؤاد والذي كان عمره حينها
ستة أشهر والذي ما لبث أن خلع، وبعد تنازله عن العرش أقام
فاروق في منفاه بروما، وذلك إلى أن توفي عن عمر 45 عاماً،
وأوصى بدفنه في مصر.
كان سنوات حكم الملك فاروق مليئة بالأحداث السياسية الكبيرة،
ففيها قامت دولة إسرائيل ونتيجة لذلك شنت مصر بمساندة عربية
حرب 1948، بنوايا طيبة، ورغم نجاحها عسكرياً إلا أنها خسرت
الحرب، وسيطر اليهود على فلسطين، كما شهدت أعوام عرشه الحرب
العالمية الثانية، فساند فاروق ألمانيا بمعلومات استخباراتية نكاية في
الإنجليز الذين لم يتعايشوا مع فاروق جيداً، وداخلياً عاشت مصر
سنوات من تداول السلطة ونشر الثقافة والمعرفة.

11- محمد نجيب (1953-1954)= سنة

بتحويل مصر من ملكية إلى جمهورية، تولى محمد نجيب الحكم
كأول رئيس لمصر، بعد قيام الثورة، ولم يستمر في الحكم إلا لمدة
عام تقريباً حتى عزله مجلس قيادة الثورة ووضعه تحت الإقامة الجبرية
بقصر الأميرة نعمة بضاحية المرج، وتوفى عن عمر يناهز 83 عاماً
دون أن يجد من يحتفي به وبتاريخه، إذ كان
صاحب شرارة إطلاق الثورة.

12- جمال عبد الناصر (1954-1970)= 16 سنة
يعتبر جمال عبد الناصر، واحداً من أكثر زعماء القرن العشرين إثارة

للجدل، بين منحازين لإنجازاته، ومنددين بسياساته، فمن إيجابيات
سنوات حكمه مساعدته كثير من دول العالم العربي ودول إفريقيا
وآسيا وأمريكا اللاتينية على الاستقلال من الاستعمار، كما اعترف
بحق الفقراء والفلاحين في ثراوات مصر الزراعية والصناعية وألغى
الإقطاع ونشر التعليم المجاني.
لكن نفس هذه السياسات فسرها البعض بشكل سلبي، فنشر
التعليم المجاني أفرز خريجيين عديمي الخبرة، ورفع من شأن من ليس
لهم وزن فكري أو ثقافي، كما جاءت سياسة التأميم بدون
تخطيط إلى تعريض مصر إلى عدوان ثلاثي عام 1956، ثم عدوان
من إسرائيل 1967، في ظل أوضاع سياسية غير مستقرة، كما
اتهم ناصر بالتنكيل بمعارضيه وأودعهم السجون العسكرية القاسية،
خاصة الإخوان والشيوعيين، وتوفى في 28 سبتمبر

13- محمد أنور السادات (1970-1981)= 11 سنة
يعرف ببطل الحرب والسلام، تولى في 15 أكتوبر 1970 الحكم

وشن أكبر حرب على إسرائيل في 1973 وحقق فيها انتصارات
عسكرية كبيرة، ثم قام عبر مفاوضات السلام باستعادة سيناء،
فيما عرفت بمعاهدة كامب ديفيد التي يعزى إليها الآن خروج مصر
من القضية الفلسطينية، واقتصار دورها على لعب دور الوسيط
فقط، ونتيجة لهذه المعاهدة، قامت مجموعة إرهابية باغتياله في
حادث المنصة الشهير، أثناء عرض عسكري في ذكري انتصارات
أكتوبر، ليتوفاه الله عن عمر 61 عاماً.

14- محمد حسني مبارك (1981- )= 28 سنة
شغل صوفي حسن أبو طالب، منصب قائم بأعمال رئيس الجمهورية‏

لمدة ثمانية أيام عقب اغتيال السادات، حتى تسلم منه، محمد حسني
سيد سيد إبراهيم مبارك والمعروف باسم حسني مبارك، رئاسة
جمهورية مصر العربية منذ 14 أكتوبر 1981.
تقلّد الحكم في مصر وقيادة القوات المسلحة ورئاسة الحزب
الوطني الديمقراطي،


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s