علاج بالزيوت العطرية (الأروماثيرابي)

>
العلاج بالزيوت العطريةالعلاج بالزيوت العطرية
طب العطور أو ما يعرف بالعلاج بالزيوت العطرية هو عبارة عن استخدام الزيوت المستخلصة من بعض النباتات العطرية لعلاج بعض الأمراض. تُستخلص الزيوت العطرية من زهور النباتات أو من أوراقها أو سيقانها أو لحائها أو قشورها أو جذورها.
ويتم خلط هذه الزيوت مع مواد أخرى كالكحول وبعض المستحضرات الطبية، وبعد ذلك يتم وضعها على الجلد أو رشها في الهواء أو استنشاقها. كما يمكن أيضًا تدليك الجلد بالزيوت أو إضافتها لماء الاستحمام.
يعتقد عدد من الأطباء العاملين في مجال الأروماثيرابي أن الروائح الموجودة في بعض الزيوت تعمل على تحفيز أعصاب الأنف، وتقوم هذه الأعصاب بإرسال نبضات إلى الجزء المسؤول عن الذاكرة والعاطفة في المخ، وبالتالي، يجعلك تشعرين بالراحة والنشاط.
كما أن هناك أنواعا أخرى من العطور تتفاعل مع هرمونات الجسم وانزيماته وتنتج عنها تغيرات في ضغط الدم والنبض وتغييرات في وظائف الجسم عمومًا. وأثبتت إحدى النظريات أن هناك روائح لزيوت معينة قد تؤدي إلى تحفيز الجسم على إفراز مواد مضادة للألم.
استخدامات طب العطور “الأروماثيرابي”
قد يسهم العلاج بالعطور في الشعور بالاسترخاء ويخفف من القلق والتوتر، فضلًا عن أنه يساعد في علاج عدد كبير من الأمراض النفسية والعضوية كالحروق والالتهابات والاكتئاب والأرق وارتفاع ضغط الدم، ولكن لم يوجد حتى الآن سوى أدلة علمية محدودة تبثت أن طب العطور يمنع أو يشفي بعض الأمراض.
كما يساعد طب العطور في تحسين المزاج العام وخاصة بعض الزيوت العطرية كاللافندر والورد والبرتقال والليمون والبرغموت وخشب الصندل.
كما كشف العديد من الدراسات الطبية أن الزيوت العطرية التي كانت تستخدمها المولّدة “الداية” تقلل الشعور بالخوف والتوتر لدى المرأة الحامل كما أنها قد تصبح أقل احتياجًا للأدوية المسكنة للألم أثناء عملية الولادة، كما ذكر العديد من السيدات أن زيت النعناع يقلل الشعور بالغثيان والقيء أثناء الولادة.
تساعد أيضًا الزيوت العطرية على علاج مثل هذه الحالات:
  • داء الثعلبة (تساقط الشعر).
  • الانفعال.
  • القلق.
  • الإمساك (من خلال تدليك البطن ببعض الروائح).
  • الأرق.
  • الألم: أثبت العديد من الدراسات أن المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي أو السرطان والصداع يشعرون بألم أقل عند استخدام الزيوت العطرية كالبابونج والنعناع الموضعي.
  • الحكة.
  • داء الصدفية.
هل العلاج بالعطور آمن على صحتكِ؟
على الرغم من عدم تخصيص رخص لمزاولة مهنة العلاج بالعطور في الولايات المتحدة حتى الآن، إلا أن هناك مجموعة كبيرة من العاملين في مجال الصحة كإخصائيي التدليك والممرضين والاستشاريين قد يكون لديهم خبرة في مجال العلاج بالعطور، ولذلك ننصحكِ بالتشاور مع طبيبكِ المختص ليرى هل العلاج بالعطور مفيد وآمن على صحتكِ أم لا.
حالات تمتنعين فيها عن العلاج بالعطور
يجب الامتناع عن استخدام العطور في هذه الحالات:
  • ننصحكِ بعدم استخدام الزيوت العطرية مع أطفالك الأقل من 5 أعوام.
  • المرأة الحامل التي تعاني من حالات الربو الشديدة، أو الأشخاص الذي يعانون أو كانوا يعانون من حالات الحساسية، ولا تستخدم إلا تحت إشراف طبيب مدرّب وبعلم من الطبيب المعالج للحالة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أي نوبات مرضية.
  • يجب على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم تجنب استخدام الزيوت العطرية كالروزماري واللافندر.
  • السيدات اللائي يعانين من الأورام خاصة (سرطان الثدي وسرطان المبايض) ويحظر عليهن استخدام زيت الشمر واليانسون والمريمية.
  • يجب على المرضى الذي يخضعون للعلاج الكيميائي استشارة الطبيب المعالج قبل الخضوع للأروماثيرابي.
نصائح عامة عند استخدام الزيوت العطرية:
تعد الزيوت العطرية آمنة بصفة عامة ولكن هناك بعض الأمور التي يجب عليكِ مراعاتها في حالة استخدام الزيوت العطرية:
  • لا يتم اتخاذ الزيوت العطرية عن طريق الفم إلا تحت إشراف الطبيب، فبعض الزيوت قد تكون سامة وتؤدي إلى الوفاة.
  • قد تؤدي الزيوت الغنية بالفينول، كاللوز والسمسم، إلى تهيج الجلد، ولذلك ننصحكِ بتخفيفها بالماء قبل وضعها على الجلد.
  • تجنبي استخدامه بالقرب من العينين.
  • الزيوت العطرية سريعة الاشتعال ولذلك تجنبي استخدامها بالقرب من النار.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s