زهرة الإخناسيا في تقوية جهاز المناعة في الجسم

لقد تم استخدام زهرة الإخناسيا Echinacea-purpurea لعدة قرون باعتباره واحدا من أشهر علاجات الأعشاب. فهناك سجلات عن استخدامه من قبل هنود أمريكا الأصليين، الذين اكتشفوا فائدته لعدد من الحالات بما فيها لدغة الثعبان، أو الحية، وألم الأسنان، والتهاب الحلق. وقد استخدمه الدجالون في بريطانيا لعلاج مرض الزهايمر، والتيفود، والغرغرينا، على الرغم من قلة فاعليته في هذه الحالات.
لقد أجريت الكثير من الدراسات لاختبار كفاءة هذا النبات الذي ظهرت فائدته الرئيسية في أنه يقوى جهاز المناعة في الجسم. إن جذور النبات، وأزهاره تحتوى على مادة كيماوية تسمى إخيناكوسيدز، وتحتوي الأوراق على عديد السكريات المتنوعة. إن كل أجزاء هذا النبات يتم استخدامها، وآثاره العلاجية مرتبطة بقدرته على منع تكوين إنزيم يسمى هيالورونيديز Hyaluronidase في الجسم. ويعتقد أن هذا الإنزيم يكسر الحاجز الطبيعى في الجسم بين الخلايا والكائنات المعدية مثل الفيروسات وهذا يجعلنا أكثر عرضة لآثار العدوى.
ولهذا السبب أجد أن عشب الإخناسيا مفيد للغاية للمصابين بالإرهاق أو الذين يعانون التهابات متكررة أو الإجهاد المزمن. ومرضى السرطان أيضا يستفيد جهاز المناعة لديهم من الإخناسيا، على الرغم من إنني لا أوصى به بشكل متواصل لهذا الغرض. كما تساعد مستخلصاته على مقاومة العدوى الشائعة.
إن مستخلص الجذور في النبات يساعد على تقليل أعراض أمراض البرد والأنفلونزا، وأنواع العدوى الفيروسية الأخرى، ويمكن استخدامه موضعيا على الجلد وأحيانا مع كريم مضاد للفطريات. لقد رأيت داء الصدفية والإكزيما يتحسنان بشكل كبير لدى المرضى الذين يستخدمون مرهم الإخناسيا موضعيا، وكذلك السحجات، والحروق، والجروح أيضا. وإذا تم استخدامه كغرغرة، يمكن أن يخفف من أعراض التهاب الحلق، وعلى أقل تقدير يجب أن يكون عشب الإخناسيا جزءا من الصيدلية الطبيعية لأى شخص.
وثمة نقطة هامة يجب أن نتذكرها بشأن الإخناسيا وهي أنه لا يجب تناولها بشكل متواصل، وإلا فإن جهاز المناعة سيصبح مستثارا بشكل مفرط، ولذلك أنصح دائما بتناوله لمدة شهر فقط ثم التوقف لمدة أربعة، أو ستة أسابيع قبل استخدامه مرة ثانية. ويتوفر نبات الإخناسيا في عدد من الأشكال بما فيها كبسولات، ومراهم، وأقراص للاستحلاب. ويبدو أنه من الممكن استخدامه مع أدوية تقليدية، ومكملات عشبية أخرى، ولكن عليك أن تراجع الطبيب دائما قبل البدء في تناوله.
يعتبر عشب الإخناسيا من الأدوية الطبيعية العظيمة ؛ فهو يساعد على التقليل من آثار العدوى، وتقوية جهاز المناعة. تناول هذا العشب على نحو متقطع، أو على فترات لكي تحصل على أفضل أثر بأكثر أمان ممكن.
– عشب اخناسيا (اشناسيا) ~
يقوي جهاز المناعة ويساعد علي مقاومة الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية ولا يتعاطي لمدة طويلة حتي لا يضعف جهاز المناعة.
– شاي الزعتر ~
يقوي جهاز المناعة وهو مضاد حيوي قوي ضد البكتيريا والفيروسات، لهذا يشرب أثناء موسم البرد سواء ساخناً أو بارداً، وغرغرة الشاي تفيد في التهاب الحلق واللوز، لعلاج أثار الجروح بالجلد وتحسين البشرة توضع عجينة طوال الليل من ملعقة صغيرة من عسل النحل وربع ملعقة صغيرة ملح وملعقة صغيرة مسحوق كركم.

'‏- عشب اخناسيا (اشناسيا) ~  يقوي جهاز المناعة ويساعد علي مقاومة الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية ولا يتعاطي لمدة طويلة حتي لا يضعف جهاز المناعة.  - شاي الزعتر ~   يقوي جهاز المناعة وهو مضاد حيوي قوي ضد البكتيريا والفيروسات، لهذا يشرب أثناء موسم البرد سواء ساخناً أو بارداً، وغرغرة الشاي تفيد في التهاب الحلق واللوز، لعلاج أثار الجروح بالجلد وتحسين البشرة توضع عجينة طوال الليل من ملعقة صغيرة من عسل النحل وربع ملعقة صغيرة ملح وملعقة صغيرة مسحوق كركم.  @[255767277793474:274:الطب البديل]‏'

– عشب اخناسيا (اشناسيا) ~
يقوي جهاز المناعة ويساعد علي مقاومة الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية ولا يتعاطي لمدة طويلة حتي لا يضعف جهاز المناعة.
– شاي الزعتر ~
يقوي جهاز المناعة وهو مضاد حيوي قوي ضد البكتيريا والفيروسات، لهذا يشرب أثناء موسم البرد سواء ساخناً أو بارداً، وغرغرة الشاي تفيد في التهاب الحلق واللوز، لعلاج أثار الجروح بالجلد وتحسين البشرة توضع عجينة طوال الليل من ملعقة صغيرة من عسل النحل وربع ملعقة صغيرة ملح وملعقة صغيرة مسحوق كركم.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s