الأكزيما عند الأطفال

الأكزيما الاستشرائية (atopic dermatitis) هي
التهاب جلدي يسبب جفافاً وحكة وقد تزداد سوءا ويسمى هياج وكثيرا
ما تحدث الهياجات في فصل الشتاء حيث يكون الطقس أكثر جفافا وأقل
رطوبة. وغالبا ماتظهر الأكزيما خلال الأسابيع الستة الأولى من حياة
الأطفال. وقد تستمرلفترات طويلة ومن الممكن أن تظهر وتختفي
 بشكل عشوائي.
أين تحدث الأكزيما ؟
الأكزيما يمكن أن تحدث في أي جزء من الجسم، ولكن عادة ماتظهر
عند الرضع على الجبين والخدين، والسواعد والسيقان، وفروة الرأس
والرقبة. أما عند الأطفال والبالغين، فعادة ما تكون في الوجه والعنق
ودواخل المرفقين والركبتين والكاحلين. وعند بعض الناس قد تصبح
أكزيما رطبة وفي حالات أخرى تبدو أكثرتقشر أو جافة ومحمرة. والحكة
المستمرة تجعل الجلد سميكا. وإذا أاصيب الجلد بالبكتيريا فإن الأكزيما
ستبدأ في التقيح (إنتاج صديد)
 ولكن من المهم جداً،
اذاحدث ذلك، اعرض الطفل على الطبيب فوراً فمن المحتمل
 أن يكون هنالك إلتهاب.
ماذا يسبب الأكزيما ؟
من غيرالمعروف سبب الحالة ولكن يبدو أنها تحدث بسبب استجابة
غيرطبيعية لجهازالجسم المناعي. فجسم الإنسان المصاب بالأكزيما يبالغ
في تفاعله وردة الفعل على أي مادة مهيجة قد يتعرض إليها مما يسبب
الحكة والخدوش. وهناك أيضا عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى
تهيج الأكزيما وحدوث الحكة:
• بعض أنواع الأقمشة مثل الصوف والبوليستر.
• تغيرات الطقس،أوالشعوربالحرالشديد أوالبرد القارس التعرق.
• بعض أنواع الصابون أو المنظفات والمطهرات خاصة المعطرة.
• الغسيل المفرط بالماء وعدم استخدام المواد المرطبة
 بشكل دوري مما يسبب جفاف البشرة.
مقترحات لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الأكزيما
• إذا كنت تشعرأن طفلك مصاب بالأكزيما، اطلب من طبيبك العلاج
المناسب لطفلك حسب عمره وشدة الحالة.
• يجب إبقاء غرفة نوم الطفل باردة واستخدم شراشف قطنية وبطانية
 من القطن الخفيف وتغطية الجلد بطبقة من مرطب قبل وقت النوم.
• استخدم صابون غير معطرلتنظيف الجسم فهو أفضل للجلد الحساس.
حاول تجنب الصابون القاسي الذي يسبب جفاف الجلد.
• حمم طفلك في الماء الدافىء وليس الساخن لمدة 5 الى 10 دقائق
 فهي الفترة الناسبة لتمييه الجلد والإستحمام لفترة أطول قد يجعل
 الجلد أكثر جفافاً.
• عند الاستحمام، لا تستخدم الأسفنج أو اللوفه لانها تسبب
 تهيج عند فركها على الجلد.
• عند الإنتهاء من الإستحمام، ربِت الجلد بلطف ليجف، لا تفرك.
• ضع المرهم الموصوف على المناطق الخشنة الحمراء المتأثرة،
واستخدم منتج مرطب على بقية مناطق جسم الطفل الغير متأثرة.
• تأكد من استخدام المواد المرطبة بشكل مستمر، فجفاف الجلد يزيد
من التهيج. اسأل الطبيب عن أفضل نوع لإبقاء الجلد ناعماً ورطباً.
• حاول الحفاظ على أظافر طفلك قصيرة واسمح له
 بارتداء الملابس القطنية.
• تأكد من جعل ملابس طفلك فضفاضة وباردة.
• انزع القطعة القماشية المُلصقة من المصنع داخل الملابس.
• استخدم حفاضات ذات نوعية جيدة وغيرها بشكل منتظم.
• جرب غسل ملابس طفلك بصابون خال من العطور.
• إذا كانت الأكزيما تبدو رطبة جداً وبها صديد أو طفح صغير أصفر،
استشر الطبيب على الفور فقد تكون الأكزيما ملتهبة وتحتاج للعلاج.
• اذا كانت الأكزيما أكثر شدة قد يصف الطبيب مادة  لمعالجة
 البشرة ويجب ان يتم توقف استخدامها متى استقرت ويستمر
استخدام المواد المرطبة بشكل مستمر.

 د. زيد الحربش
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s