نقص فيتامين " د " ( مرض العصر )

فيتامين د يعتبر مسؤولا عن
صحة العظام ومن الضروري المحافظه على نسبته الطبيعيه في الجسم،
يرتبط نقص فيتامين د بمرض الكساح وهشاشة او تلين العظام، وتشير
الدراسات الى ارتباط نقص فيتامين د بالعديد من امراض الجسم،
لذلك يكون علاجه ضروري
من اين نحصل على فيتامين د ؟
– 90 في المائة عن طريق تعرض الجلد لاشعة الشمس
– 10 في المائة عن طريق المصادر الغذائية مثل منتجات الحليب
والالبان والبيض والسمك وغيرها
افضل وقت للجلد لتكوين فيتامين د من اشعة الشمس هو
 ما بين الساعه التاسعه صباحاً حتى الساعه الثالثه عصراً لمدة 15 دقيقه
ثلاث مرات بالاسبوع، بالمقابل يجب تجنب التعرض الزائد عن الحد
للشمس لان خلال هذه الفتره تكون الشمس اكثر عموديه ويمكن ان يحدث
ضربة شمس لا سمح الله بالاضافه لضرر على العين وخطر سرطان الجلد.
(اذا كنت تتعرض للشمس بهدف الحصول على فيتامين د وكان
 في ذلك الوقت ظلك اطول من طولك الحقيقي فانت
 لا تأخذ كفايتك من فيتامين د).
ما هو العلاج الدوائي لفيتامين د؟
العلاج الافضل والاسلم هو حبوب فيتامين د:
– تأخذ حبه واحده جرعتها 50 الف وحده دوليه اسبوعيا لمدة 8 الى 12
اسبوع، بعدها ب 5 اسابيع يتم اعادة التحليل، اذا استمر النقص يتم اعادة
الكورس ل 12 اسبوع اخرى، عند وصول النسبة للحد الطبيعي يتم وضع
المريض على علاج وقائي للمحافظه على النسبه وهو حبه واحده يوميا
لمدة سنة جرعتها الف الى الفين وحده دوليه، بعدها يتم اعادة التحليل،
اذا استمرت النسبه طبيعيه يتم ايقاف العلاج والعوده للمصادر الطبيعيه
لفيتامين د وهي الشمس والغذاء

كان هذا باختصار اهم المعلومات عن نقص فيتامين د
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s