مرض تنسيم الرأس أعراضه وعلاجه

 ما هو التنسيم ؟
قد يستغرب البعض من مسمى المرض وقد يضحك ويقول وهل انا (كفر)
لكي انسم؟؟!!! مرض وليس بأي مرض بل من اخطر الامراض التي
تصيب الانسان وتنغص عليه حياته وقد تقوده احيانا الى الجنون اذا
 لم يتم علاجه طبعا هذا المرض لايكتشف بالاشعة ولا بالاجهزه الحديثة
ولا تنفع معه الادوية الطبية بل ان الطب الحديث ينكر وجوده كمرض بحد
ذاته بل و يدرجونه تحت الامراض النفس عضوية ( كعرض) وقد يتهور
بعض الاطباء ويعطون المرضى ادوية صرع؟؟!! ولا يكتشف الا بالطب
البديل بواسطة معالجين شعبيين وبطرق سهلة وبسيطة
 مسمياته:
التنسيم ، الفتق ، الوشرة ، الفري ، فري الرأس، أبو دمغة
كلها كلمات تشير عند العامة إلى حصول انفراج او تفتح في أحد
 أو بعض دروز الرأس(اجزاء الرأس)
 مراحل المرض :
المرحلة الأولى: التنسيم- هي فتحات صغيرة جدأ في الرأس .
المرحلة الثانية : الفـتـق – هي تلك الفتحات الصغيرة بعدأن
أصبحت بحجم أكبر.
المرحلة الثالثة : الفـري – ومعناها الشق ..
المرحلة الرابعة : أبودمغة – وهي مرحل يكون فيها الفتق
واسع ويصعب علاجه لكنه ليس مستحيلا باذن الله
 أعراض المرض:
 صداع مستمر خوف ، نسيان عجيب، هلوسة ، شرود ذهني ،
 ضيق وكآبة ومن اعراضه ايضا كأن الشخص في حلم وتبلد المشاعر
وعدم تحمل الاصوات العالية وسرعة النرفزة والانفعال والتعب بعد عمل
مجهود بسيط وعدم القدرة على مواصلة النشاط اكثر من ساعتين ، وكثرة
التعب وعدم الاستفادة من النوم، والعصبية الزائدة .
صداع في الرأس وفي الصدغين وبين العينين، سماع صدى ودوي
للاصوات، والاضطراب حين رؤية الانوار المبهرة، ، وعدم القدرة على
التركيز في الحديث او المتابعة في الدرس والشرود الذهني حال القراءة
في الكتاب، او السرحان في الصلاة ،ومن علاماته الرغبة الدائمة في ربط
الرأس والاذنين وتقطع النوم في الليل والكسل وكثرة الاضطجاع في
النهار، وإحساس بأن ما يحدث هو مجرد حلم لا حقيقة له ، عدم قدرة
على فتح العينان في حال السجود في الصلاة – الوساوس الكثيرة حتى
أن الشخص يتكلم مع نفسه يشعر الشخص ان رأسه ينشق
 الى قسمين,الشقيقة
-كثرة الكلام (الثرثرة) كثرة الأكل و عدم الشبع
الشعور بأن الكل يكرهك و الشك بالآخرين ,اعراض انفصام الشخصية .
ألم فوق منطقة الحاجبين أمراض القولون العصبي
واذا ترك المرض ولم يعالج ربما تطور عند البعض الى الاكتئاب
والسوداوية في الحياة والخوف من الموت)..
 أسباب المرض :
ورم أو انتفاخ اليافوخ (في اعلى الراس) حيث يتراكم السائل في تجويف
الجمجمة أو عندما يزيد الضغط في الدماغ .
ومن اسبابها اهمال البنات والحريم لانفسهم خلال الدورة الشهرية
والنفاس مايغطون روسهم ويتعرضون للفحة هواء بارد سواء من
التكييف او الجو وشعورهم رطبه،
وايضا الخوف الشديد و ضربة شمس او ضربة عصا في الراس
غسل الرأس وهو حار بالماء البارد جدا لان هذا علميا يسبب انكماش
 بعد التمدد من الحرارة وتسبب في فتق الجمجمة
وايضا الضغوط النفسية حيث ان الجمجمة فيها مفاصل غير متحركة ومع
الضغوط النفسية الشديده والمشاكل والتفكير يسخن الدماغ وينضغط
فيضغط على كل ما حوله من اعصاب واغشية حتى يفتح الجمجمة
 ( سبحان الله) و المخ حساس جدا لأي خلل او انفتاح والله جعل له
الجمجمة والاغشية و الاعصاب لحمايته من العوامل الخارجية ،
 طرق الكشف عن المرض :
– العجينة . وهو ان يقوم المعالج بعمل عجينة وفرشها على راس
المريض وملاحظة رأسه حيث تخرج فقاعات ترتفع وتنخفض
 من الاماكن المصابة
– 2الضغط على مسار والتقاء الدروز : وهو أن يجس ويتحسس المعالج
بأصابع يده جمجمة المريض ويبحث عن مكان ارتفاع أو إنخفاض غير
طبيعي أو فراغ بين عظام الجمجة وهو مكان الفتق … .
– القياس بالخيط .وهي بقياس طول و عرض الرأس. وعادة يستخدم خيط
أو عقال من وبر الإبل( لانه لايتمدد ويقيس بشكل دقيق) ثم يطوق حول
الرأس من فوق الحاجبين الى القفا و يقاس قطرالرأس (بشكل أفقي)
 ثم يطوق مرة أخرى ولكن من أسفل الحنك أقرب للحنجرة حتى
قمةالرأس مرة أخرى (بشكل عمودي) الشخص السليم سيعطي
نفس القياسات أي القطر الأفقي و العمودي نفس القياس.
والصورة التالية تشرح كيفية القياس
( قياس عمودي)

( قياس افقي)
الشخص المصاب بفري( تنسيم) سيكون قياسه العمودي أكبر من الأفقي
او العكس اي ان القياسات لن تكون متساوية وسيكون الفرق واضحاً
بفرق أكثر من ثلاث اصابع مجتمعة.
أذا كان الفرق أكثر من ثلاث أصابع يكون المريض يعاني من أعراض
الفري عادةً و يجب علاجه. و تزداد حالة المريض سوءاً بزدياد الفرق…
اذا كان الفراغ أو الفرق بعدد ثمان أصابع يصاب المريض بالجنون.
 العلاج :
يجب علاج الفري لأنه يزداد مع الزمن ولابد ان يكون تحت اشراف
المعالج
 الحجامة تستخدم لعلاج المرض
الرقية الشرعية
وهي افضل علاج إذا كان المصاب فيه عين أو مس أو سحر فعليه بالرقية
الشرعية أولاً ثم استخدام الطرق السابقة لأن حالة الفري سترجع مرة
أخرى و بوقت قصير و كثير من الأحيان يفشل العلاج.
 مهم خلال هذه الفترة:
– ترك أكل اللحوم و الدسم و الألبان
-عدم الإنفعال بأي شكل كان و ترك كثرة الكلام
-الأسترخاء التام (ترك العمل و غيرة فهو في فترة نقاهه )
-عدم التعرض للضوء القوي أو الأشعة المبهره للعين (ترك التلفاز )
-عدم التعرض للأصوات المزعجة أو العالية

-عدم بذل المجهود العضلي الكبير و ترك الركض أوالعمل
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s